Monday, December 06, 2010

تجربة الحج 2010 ونصائح للحج فى السنين المقبلة

الحمد للة الذى اذن لى بالحج هذا العام 2010 والحج هو فعلا رحلة تغير مجرى الحياة وتصلح الانسان. وقد احسست فعليا بالتغير اثناء وبعد الحج. يمكن للحج ان يجعلك لا تخشى شيئا وتعلم علم اليقين ان اللة موجود ويستجيب الدعاء. ويملا قلبك حب اللة ورغبة اكيدة فى معرفة المزيد عنة. سوف يؤثر فيك ان تكون من بين هؤلاء الذين اختارهم اللة ليأذن لهم بالحج.

فعلا ترك الحج اثرا جميلا واحساسا رقيقا فى قلبى بعظمة اللة ورحمتة وحبة لنا وكرمة الغير محدود. وقد كانت تجربة روحانية عظيمة لم ينغصها على الا قوانين المملكة العربية السعودية كبلد ووزارة الحج كهيئة منظمة للحج.
كان الحجاج دائمو الشكوى من طريقة ادارة المملكة للحج ورايت بنفسى واحسست ان طريقة ادارة المملكة للحج قد تكون سببا فى افساد الحج ذاتة على الحجاج.
قد يذهب البعض الى حد الاعتقاد ان المملكة تحارب الحج وتكره على الحجاج ان يقوموا بة وذلك بوضع العراقيل امامهم لجعل الحج رحلة صعبة عليهم وافسادة على اكبر قدر منهم.
قد تعانى من البيروقراطية اثناء الحج الى درجة تجعلك تجادل او تغضب غضبا شديدا تفقد بسببة الحج الذى اتيت من اجلة. قد تفقد الروحانيات المصاحبة للحج وتجعلك العراقيل تغادر المملكة بدون اتمام الحج. وكم ادهشنى ان اشاهد فى التليفزيون التقارير السعودية بان الحج هذا العام سهلا وميسرا فى حين اعيش الحقيقة والتى هى عكس ذلك تماما والتى هى اقرب ما يكون الى الصعب بل والمستحيل.

لذا قررت ان اكتب تجربة الحج التى مررت بها حتى يستطيع من يقرأها ان يتجنب ان يقع فيما وقعت انا فية او على اقل تقدير يكون متوقعا لما سوف يلاقية فيستعد له نفسيا. اردت ان اكتب التجربة واملى ان يقرئها المسؤلون عن الحج فى المملكة ويعلمون كيف يصف احد الحجاج ما لاقاة ويتجهون الى حل هذه المشكلات او الاستعانة ببعض الاقتراحات التى سوف اكتبها.

بدات رحلتى من الولايات المتحدة مستعدا لتكريس كل وقتى للحج ودراسة احكامة وخطواتة ولكن كادت ان تفسد على المملكة الروحانيات المصاحبة للحج لولا ان اراد اللة لى ان يتم حجى بدون جدال وان ينزل على وعلى اغلب الحجاج صبرا جميلا

بدات المعانة من مطار جدة وذلك عندما تم عزلنا فى صالة تسمى صالة الحجاج لفحص شهادات التطعيم. استغرق الفحص 45 دقيقة وكان يتم بشكل عشوائى وذلك بان قامت مجموعة من الاطباء بالتجول بيننا ونحن جالسون والتحقق من شهادة التطعيم وكانو يجوبون بيننا بشكل عشوائى لا يضمن ان كل واحد مننا قد تم التحقق من شهادتة. كنت انظر الى تلك العملية واتسائل الم تتحقق السفارة السعودية فى الولايات
المتحدة مسبقا من شهادة التطعيم هذه . الم تكن هذه الشهادة هى احد الاوراق المطلوبة لاصدار فيزة الحج هذه؟




. اوليس حصولى على فيزة الحج بمثابة دليل على انى امتلك شهادة التطعيم ؟ لماذا اذا تضييع ال 45 دقيقة علينا وهل التاكد بهذا الشكل العشوائى لهة معنى اساسا. اذا ارادت المملكة ان تتاكد مرة اخرى اليس من الافضل والاصح ان يتم هذا العمل لكل حاج اثناء ختم الجوازات حيث يوجد طبيب بجانب ضابط الجوازات يتاكد من التطعيم لكل حاج اثناء فحص الضابط للجوازات وبذلك يكون التحقق الثانى من التطعيم منظم ويضمن ان التاكد قد تم لكل حاج؟ اذا ادهشك ذلك الامر فستدهش اكثر حين يطلبون منك التقدم لظابط الجوازات. وعندها سوف تجد مجموعة من الظباط يضحكون فيما بينهم وتحس منهم التباطؤ فى العمل وعدم الاهتمام بك والتحدث فيما بينهم بشكل مستمر عن امور شخصية من داخل كبائنهم التى يجلسون فيها وستلاحظ انهم لا يهتمون بعملهم الذى يؤدونة وهو فحص الجواز وختمة والسماح لك بالدخول فكانت هذه العملية بطيئة جدا ومما زاد الطين بلة انهم امروا الحجاج بعمل 4 طوابير امام 4 كبائن. وكان حظى فى كابينة ليس بداخلها ضابط, فطبعا كانت كل الطوابير تتحرك الا طابورنا نحن ومما اثار الدهشة ان هناك ضابط واقف مهمتة انك تلتزم بطابورك ولا تغادرة الى طابور اخر حتى وان كان طابورك ليس لدية ضابط جوازات. وقفنا فى هذا الطابور الذى لا يتحرك لمدة 25 دقيقة حتى رائينا فوج اخر من الحجاج قد وصل ووقتها جاء ضابط الى طابورنا وكان هو الطابور الوحيد المتكدس الان وباقى الطوابير فارغة. فقام احد الضباط بتوزيعنا على الثلاث كبائن الاخرى وكانت الاجراءات عبارة عن اخذ صورة لك ثم بصماتك ثم ختم الباسبور. ولما حدث التكدث نصح احد الضباط زميلة بعدم عمل البصمات لان طابورة قد اصبح طويلا. اليس من الاصح ان يتوفر عدد كبير من الضباط استعدادا لاستقبال الاعداد الهائلة التى ستصل الى المملكة. واليس من الواجب ان يؤدى كل ضابط عملة بهمة وجدية؟

اما اصعب شيئ ستواجههة هو الشيك. هذا الشيك وحدة اخذ 4 ساعات من الوقوف والانتظار والبيروقراطية. ما هى قصة هذا الشيك فى الصورة.




قصة الشيك هى ان السفارة السعودية فى الولايات المتحدة تطلب منك شيك بمبلغ 275 دولار لاصدار فيزة الحج. هذا الشيك هو نظير الخيام والتنقلات باتوبيسات المملكة اثناء الحج. ولكن السفاره لا تصرف الشيك. هم فقط يتحققون من الشيك ويكتبون كلمة "دقق"علية والتى تفيد ان الشيك شيك مقبول لديهم ويعيدونة اليك مرة اخرى ويطلبون منك ان تسلمة الى الموظف فى مطار جدة. الكارثة ان الموظف فى مطار جدة يرفض الشيك ويخبرك ان هذا الشيك لا يمكن صرفة وانة غير مقبول لديهم وان عليك ان تدفع المبلغ نقدا بالعملة السعودية. كان الشيك الخاص بى صادر من بنك تشيس وهو اكبر بنك فى العالم ومع ذلك اخبرنى الموظف انهم لن يقبلوة وحتى بعد ان اوضحت لة ان السفارة اشرت بكلمة دقق اخبرنى بانهم لن يقبلوة ويجب ان ادفع نقدا وان كل الحجاج ترفض شيكاتهم ويدفعون المبلغ نقدا والا لن يستطيعون مغادرة المطار. طبعا كان على وعلى كل الحجاج ان نوافق وبالفعل طلبوا منع اتباع شخص معين والذى سوف ياتى معى لاتمام اجراءات الدفع الكاش. اخذت الاجراءات 4 ساعات من ضمنهم ساعة لا يعرف احد اين جواز السفر الخاص بى. تبدا الاجراءات بزيارة قسم الكمبيوتر ثم الاستاذ عبد اللة ثم التسجيل ثم الكمبيوتر مرة اخرى. فى قسم الكمبيوتر اخبرونا ان نبشر ونستبشر وننتظر بالاسفل لمدة ساعة. وسوف نجد الباسبور جاهز لندفع المبلغ. انتظرت ساعة ولم يات الباسبور ذهبت الى قسم الكمبيوتر قالو بعثنا الباسبور ذهبت الى الموظف قال لم يات الباسبور لم يكم هناك اى احتمال اخر سوى ان الباسبور فى الطريق. انتظرت ساعة اخرى ثم طلبت مقابلة المدير لان لا احد يعلم اين باسبورى. اخبرنى المدير ان الباسبور لن ياتى هنا ولكن سوف يذهب مباشرة الى المبنى رقم 3 واشار الى كيف اصل الى هذا المبنى ذهبت الى المبنى وبالفعل كان باسبورى هناك ولا يعلم ذلك الا هذا المدير. اعطونى الباسبور ووصل لادفع المبلغ فى الخازينة. فى الخازينة طلبو منى الذهاب الى مكتب الصرافة لتغيير عملة والعودة مرة اخرى للدفع. غيرت العملة ودفعت وحصلت على وصل يفيد انى دفعت.
طلبوا منى الرجوع مرة اخرى الى الموظف المسؤل عن الاوتوبيسات ليعطينى هذا الملصق الدائم على الباسبور والذى يفيد انى دفعت وذلك بدل الوصل الذى يفيد انى دفعت.






اربع ساعات من المشى من مكتب الى مكتب وانا بملابس الاحرام. لا اطوف حول الكعبة ولا اصلى فى الحرم ولا اسعى بين الصفا والمروة ولا حتى اشرب ماء زمزم. 4 ساعات من المعاناة . 4 ساعات كان يمكن ان اؤدى عمرة ولكن ضيعتها علينا المملكة بالروتين والخطوات وزيارة المكاتب التى لا تعنى شيئا. اليس من الاصح ان تقبل السفارة فى الولايات المتحدة الشيك وترسل المبالغ الى السعودية بدلا من بهدلة الحاج. اليس باللة عليكم. هل ياتى الحاج ليذوق تجربة التنقل من مكتب الى مكتب. هل هذا يفيد الحاج. هل هل هل هل. هل يسمعنى احد فى المملكة. هل هذه هى السعودية التى تعلن فى التليفزيون ان الحج كان سهلا وميسرا. بماذا نصف هذا. فعلا لا ادرى ماذا اقول ولكن كان هذا اصعب شئ على وعلى زملائى وشيئ مؤسف جدا جدا جدا

ثم كان لى حظ لاذوق استهتار الموظفين وهى قصة الاستكر. فهم يعطون كل حاج ستكر. هذا الاستكر يصنف الحاج حسب الدولة القادم منها. فمثلا القادمون من امريكا واوروبا وتركيا لهم استكر يفيد ذلك. وبموجب هذا الاستكر يعرف الحاج اى خيام سيبيت فيها. يوجد استكر اخر لافريقيا وعند الحصول على ملصق افريقيا سوف تجد نفسك دائما مع القادمون من افريقيا. كان حظى السيء ان تكلمت مع الموظف باللغة العربية وبالرغم من ان باسبورى كندى واننى قادم من الولايات المتحدة وفيزتى صادرة من الولايات المتحدة الا ان الموظف افترض نظرا لانى اتحدث العربية معة بطلاقة انى قادم من افريقيا وقام بلصق الاستكر الافريقي على باسبورى. وعند اتمام الاجراءات لاحظ احد الموظفين اننى يجب ان احصل على استكر امريكا واخبرنى بالرجوع الى الموظف الاول وتغيير الاستكر فقمت بعمل ذلك. كان لى صديق اخر يدعى اسامة حصل ايضا على الاستكر الخاطئ لانة يتحدث العربية ولم يتنبة لذلك احد الا بعد 5 ساعات وذلك قبل ركوبة الاتوبيس المتجة الى مكة. اليس من الافضل وضع هذا الاستكر بمعرفة السفارة حين اصدار الفيزا. او جعلة جزءا من الفيزا اذا كان ولابد من هذا الاستكر.





ثم استمرت رحلتى مع الاستهتار داخل مطار جدة وذلك حينما طلبو منى التوجة الى الاوتوبيسات للركوب للذهاب الى مكة. كان هناك نوعين من الاوتوبيسات اوتوبيس جماعى واوتوبيس فردى. طبعا انا فردى لانى جاى لوحدى ولكن كل السعوديين المسئولين يريدوننى ان اركب مع مجموعة. اشرح لهم ان ليس لي مجموعة وبالرغم من ذلك يطلبون منى الانتظار الى ان يجدو لى مجموعة ولا يفهمونى ولا يدلونى على اوتوبيس الفرادى. شاهد موضوعى احد عمال النظافة وهو مصرى وشاهد انتظارى بالساعات فجاء الى وقال لى سوف اقول لك ماذا تفعل ولكن انتظر بعد مغادرة هذا الرجل السعودى علشان ما يضرنيش. وبالفعل غادر السعودى فقال لى عامل النظافة اذهب الى هذا الموقف الذى امامك اسمة فرادى (ج) وسوف تتحرك الى مكة فى 5 دقائق. وبالفعل ذهبت الى الموقف وركبت وتحرك الباص فى 20 دقيقة الى مكة وكان هذا هو اسرع انجاز تم فى مطار جدة بالنسبة لى بسبب خبرة عامل النظافة وحسبى اللة ونعم الوكيل فى هذا العذاب الذى تحملتة بلا داعى فى مطار جدة. والتعب والارهاق الذى اصابنى من جراء الاستهتار وعدم الجدية وخبرة الموظفين او المتطوعين فى المطار. اليس حريا بالمملكة تدريب العاملين تدريبا جيدا على عملهم وان كان فيهم متطوعين اليس من الواجب تدريبهم جيدا. اذا افتقرت المملكة الى متطوعين جادين اليس من الاجدى اعطاء الفرصة لاشخاص اخرين حتى وان لم يكونو سعوديين اذا توفرت فيهم الجدية والقدرة على مساعدة الحجاج. كيف يساعدنى عامل نظافة ويعقدنى موظف او متطوع منوط بمسؤلية ركوبى الباص كيف يفهمنى عامل نظافة ويفشل فى ذلك المسؤل؟

الاوتوبيس كان قصة اخرى. الاوتوبيس يظهر علية القدم والاهمال وبدون تكييف. وقال لى سائق الاوتوبيس انة يعمل هو وزميلة 24 ساعة وينامون فى الاوتوبيس. المهم انطلق الاوتوبيس فى شوارع جدة متجها الى مكة فى شوارع رديئة ورخيصة ليس بها خدمات طبعا لا يمكن مقارنتها بشوارع امريكا. وكنت توقعت ان ارى شوارع السعودية على مستوى عالى من التكنولوجيا والهندسة ولكنى وجدتها مثل شوارع مصر تماما. بعد 10 دقائق استوقفتنا الشرطة لمدة نصف ساعة لتتاكد اننا حجاج رغم اننا قادمين من طريق المطار ولا يمكن ان يدخل هذا الطريق اى احد غير من هو قادم من المطار من صالة الحج. اليس من الممكن تخصيص هذا الطريق للخارجين من صالة الحج والغاء هذا الموقف للشرطة؟وصل الباص الى مكان يدعى التفويج وذلك بعد ساعة كاملة وانتظرنا هناك ساعة اخرى وذلك كى يتم اخبار السائق بالاماكن التى يجب ان يذهب اليها للمطوف وكان المطوف المنوط بى هو مطوف 36. المطوف هو الشخص الذى سوف يستلم باسبورك وياخذك الى الفندق. عند وقوفنا فى التفويج اعطونا ماء زمزم ووجبة عشاء وكانت لفتة جميلة جعلتنى اتفائل خير باللى جاى.
وصلت الى المطوف بعد ساعة اخرى استقبلنى احد الموظفين لدية فاعطانى طعام وانتظرت ساعة لياتى باص صغير ياخذنى الى الفندق وواجهت استهتار اخر وهو ان الموظف اخذنى الى فندق معفن يدعى الرحابة المكية وبعيد عن الحرم. فقلت لة هل هذا هو الفندق الذى سوف ابقى فية قال نعم. قلت ولكن شركة السياحة اخبرتنى اننى سوف اقيم فى فندق 5 نجوم امام الحرم يدعى فندق الصفوة. وهذا الفندق ليس لة اى نجوم بل هو تقريبا بنسيون وليس قريبا من الحرم بل هو فى مدينة اخرى ويدعى الرحابة المكية. قال لى هذا هو الفندق. طلبت منة الاتصال بشركة السياحة لان هذا لايمكن ان يكون الفندق فاتصل بشخص اخر بدل شركة السياحة ثم قال لى هذا هو الفندق فصممت على ان يتصل بشركة السياحة واخيرا اتصل بمديرة شركة السياحة فقالت لة ان هذا ليس الفندق وان علية التوجة بى الى فندق الصفوة امام الحرم (فيديو 1 2 3 ). اخيرا اقتنع ولكن قال لى انة لا يعلم اين هو. المهم قلت لة انة امام الحرم فقال للسائق يذهب الى الحرم وهناك نسأل.
ذهبنا فى نصف ساعة وسألنا ووجدنا الفندق ودخلت الغرفة وانا فى غاية التعب والارهاق. استغرق هذا الامر منذ هبوط الطائرة فى مطار جدة الى دخولى الغرفة 12 ساعة. وجدت فى الغرفة شخص سوف يقيم معى استغرق نفس الموضوع معة 24 ساعة ومر بمما مررت انا بة من الشيك الى الاستكر الى الاوتوبيس الى الفندق الخطاء وحسبنا اللة ونعم الوكيل فعلا والحمد للة على اننا حافظنا على الهدوء والسكينة وتجنبنا الجدال. اليس من الاجدر بالمطوفين وموظفيهم معرفة اماكن الفنادق والتاكد من الفندق الذى سينزل بة كل حاج؟ اليس من الضرورى ان تهتم المملكة بالحجاج بدلا من وضع الصعاب والعراقيل امامهم لافساد حجهم وتضييع وقتهم وتشوية صورة الاسلام والمسلمين.


ذهبت فورا وانا فى غاية الانهاك والتعب الى الحرم لابدأ العمرة. ذهبت الى الطواف ورأيت الكعبة بيت اللة الاول لاول مرة فى حياتى وانتابنى شعور جميل لروئية البيت الذى عظمة اللة وشعرت فعلا انى ضيف عند اللة. قمت بالطواف ثم الصلاة فى مقام ابراهيم ثم شرب ماء زمزم ثم السعى والتقصير. واتممت العمرة والحمد للة وانا فى غاية التعب. ثم صعدت الى الغرفة لخلع ملابس الاحرام والتى اتسخت فى مطار جدة والرحلة من المطوف الى الفندق الى الانتظار فى التفويج الى الى الى ...... اكثر مما حدث لها اثناء العمرة.

بعد ان انتهيت من العمرة صعدت الى الفندق ونمت متعبا جدا. سعيد بأداء العمرة ولكن فى غاية التعب والارهاق وكم كنت اتمنى ان يكون لدى بعض القوة لاقرأ بعضا من القران او الذهاب لعمل عمرة اخرى او البقاء فى الحرم والنظر لاول بيت وضع للناس او انتظر لصلاة الفجر فى الحرم ولكن كان التعب شديدا فعلا.

فى اليوم التالى نزلت استفسر من اين يمكننى الذهاب الى التنعيم للقيام بعمرة اخرى واذا بى افاجأ بان مكة تعتبر فعلا مدينة فقيرة ماديا وحضاريا بكل اسف. فالاوتوبيسات فى الشارع بلا مواقف ولا نظام. الشوارع تشبة العتبة فى مصر. هل تعمل المملكة على جعل هذا المكان الذى يزورة البلايين يظهر بمظهر جيد ام لا تهتم على الاطلاق. هل هذا هو مستوى الحب لاطهر مكان على وجة الارض؟ هذا فعلا غير مقبول. ما رائيت جعلنى اعرف فعلا ان المسلمين حقا متاخرين.

قضيت فى مكة 6 ايام بدون مشاكل حيث انى انزل للصلاة فى اوقاتها وليس لدى اى مشكلة كانو 6 ايام فى منتهى الروعة والجمال (فيديو 1 2 3 ) ثم كان يجب علينا السفر الى المدينة لزيارة المسجد النبوى فاتجهنا الى المطار. وفى المطار تحس انك فى مطار بنجلاديش او السودان او افقر دولة فى العالم. بشر على الارض وناس بتتخانق. وحين تسال احد الاشخاص كم لك من وقت منتظر هنا يقول لك 24 ساعة اخرين ، يقولون 16 ساعة وهكذا. لايوجد نظام ولا تنظيم حياة سبهللا وزعيق وخناقات على كل حاجة الشنط ، الحجز ، المواعيد ، الدخول الخروج.... كل حاجة.

بعد تجربة تعب بسيطة ماتستاهلش ذكرها لانها تعتبر عادية مقارنة باللى شفناة قبل كدة وصلنا المدينة. ونزلنا بفندق اسمة هارمونى وذهبنا الى المسجد النبوى الجميل وقضينا 4 ايام من زيارة قبر الرسول محمد صلى اللة علية وسلم واكرمنا اللة بالصلاة فى الروضة كذا مرة وزيارة الاماكن التاريخية والاماكن المقدسة مثل غار حراء (فيديو 1 2 3 4 5 )وبعد 4 ايام توجب علينا العودة الى مكة لبدأ مناسك الحج.


ارسلت لنا وزارة الحج اوتوبيس مكتوب علية اوتوبيس مدارس لنقل الطالبات. ليس بة تكييف فى هذا الحر الشديد وليس بة ايضا اماكن لحقائبنا نظرا لانة اوتوبيس مدارس. ونظرا لاننا لسنا طلبة فشنطنا ليست شنط طلبة بل هى شنط مسافرين. رفضنا فى الاول الركوب لاننا ممكن نفطس وايضا عندما راى السائق شنطنا قال انة لن ياخذ الشنط وان الشنط يجب ان نشحنها على حسابنا فى اى وسيلة اخرى.
ودة طبعا غير ان الاوتوبيس بدلا من ان ياتى الساعة 2 ظهرا جة الساعه 7 مساءا. تدخلت مندوبة شركة السياحة واشتكت للوزارة فاخبروها ان هذا هو الموجود اذا كان عاجبكم. فشرحت لنا الموقف وفى الاخير اضطررنا للركوب كما اضطر السائق الى قبول حقائبنا ووضعناها على كراسى الاوتوبيس لان الاوتوبيس ليس بة مكان للحقائب. وبدات رحلة العذاب التى استغرقت 16 ساعة من المدينة الى مكة فى طرق تعبانة رخيصة الثمن وزحام شديد جدا. هذه الرحلة التى كان يجب ان تستغرق 4 ساعات فقط.
ووصل الباص الى التفويج ثم ذهبنا الى فندق فى مدينة العزيزية وضعنا بة الشنط وبدانا الاستعداد للحج والذى اصبح غدا بدايتة.

اول يوم فى الحج يدعى يوم التروية ، وفى يوم التروية يجب ان ياتى اوتوبيس لنقل الحجاج الى خيام منى

للمبيت هناك اخبرتنا شركة السياحة انهم ذاهبون للحصول على الاوتوبيس والرجوع لنا. ذهبوا الى المطوف للحصول على التصريح ثم الى الجراج للحصول على الاوتوبيس. انتظروا فى الجراج من الساعة 8 مساءا الى 7 صباح اليوم التالى للحصول على اوتوبيسهم. المهم اتى الاوتوبيس ومعة سائق ومرشد. المرشد هو شخص خبير بطرق مكة يوفرة المطوف ويعرف ايضا اماكن الخيام الخاصة بمطوفة . المرشد الذى حصلنا علية هو هذا الباشا الكبير قوى اللى فى الصورة.

بعد ان ركب الحجاج طلبت شركة السياحة من هذا المرشد اخذنا الى الخيام المخصصة للمطوف الذى يعمل معة واذا بالطامة الكبرى. هذا المرشد الخبير لا يعرف اين مكان الخيام ولا منى ولا طرق مكة. وكمان طور اللة فى برسيمة والمشكلة انة ما بيقولش معرفش. ذهبنا الى مكان الخيام ولكن هيهات هيهات. مررنا بجميع الخيام فى عز زحمة المرور ولم يعرف بسلامتة خيامنا وطبعا من المستحيل النزول والسؤال وكان هذا الموقف فعلا يدعوا الى الغضب الشديد فقامت شركة السياحة بالاشارة للسائق بالذهاب فورا الى المطوف. قام السائق باخذنا الى المطوف ووصلنا بيننا العجائز والمرضى انا نفسى كدت انفجر ولكنى كظمت غيظى جدا. لماذا يعطينا المطوف شخص لايمكنة ارشادنا الى اماكن الخيام. لماذا الاستهتار لماذا تعرضوا الحاج لاحتمال ان يجادل او يغضب. فعلا هذا غير مقبول كنت احدث نفسى قائلا ان المملكة تدمر الحج ولا يمكن لاى شخص او حكومة ان يكون بهذا الاستهتار وقلة الامانة فى هذا الموقف. وقتها اتضح لى ان مشقة الحج الحقيقية هى فى التعامل مع القائمين على الحج ومع النظام الذى وضعتة المملكة بدون وعى وبدون تخطيط ولا حتى استعداد حقيقيين والذى يعرض الحاج لفقدان حجة ومالة بل ويعرضة لاكتساب ذنوب بدلا من مساعدتة على عمل اعمال يجزى بها.
تتسبب هذه التصرفات فى فقد الروحانيات وتاخذ الحاج الى اتجاة اخر وعالم اخر حيث تستفذ غضبة وتدفعة الى الاحساس بالظلم والاهمال وعدم الامانة. انا كحاج تسائلت اكثر من مرة هلى هؤلاء مسلمين؟ هل هذه الحكومة مسلمة. هل المطوفين والمسئولين مسلمين؟
على اى حال قام المطوف بعدما راى الحجاج امامة باستبدال الباص طبعا لان الباص حالتة مزرية واعطانا المساعد الخاص بة لياخذنا الى الخيام ونحن فى غاية الضيق نحاول ان نكظم غيظنا ونتسغفر ونسبح ونحافظ على حجنا ولا نجادل مع احد ولا نشتكى وحسبنا اللة ونعم الوكيل.

ذهبنا الى منى للمبيت ثم صلينا الفجر وتوجهنا الى عرفات( فيديوا 1 2 )ثم الى المزدلفة
وكان يوم المزدلفة هو يوم المذبحة البشرية بمعنى الكلمة. وعدد كبير من الحجاج قد فقد حجة فى هذا اليوم بعد الخناقات على الاوتوبيسات والتدافع الشديد وعدم النظام. الذى لا يتصورة عقل. يوجد فى المزدلفة ما يقرب من 3 مليون شخص وتاتى الاوتوبيسات لنقلهم بشكل عشوائى بدون ادنى تنظيم. اى حد بيركب فى اى اوتوبيس ومافيش بنى ادم بيقولوهم على حاجة ولا بينظمهم مافيش تواجد امنى ولا نظامى لاى مسئول هرجلة. انا رئيت بعينى اوتوبيس نصفة فارغ والادهى ان سائق الباص قرر انة يطلع نص حمولة فى هذا الموقف الرهيب بدلا من ان يملأ الاوتوبيس ورافض رفضا تاما ان يفتح الباب. ولا حتى ينظر الى الناس الواقفين فى الشارع الذين يطلبون منة فتح الباب وفى الاخير وجدت شيخ الجامع الذى معنا والذى هو قدوة يخبط على باب الاوتوبيس ويهدد السائق بان يفتح الباب ولا حياة لمن تنادى. وبالاخير اضطر الى فتح الباب لاننا لم نتركة يستمر فى القيادة.
اشعرنى هذا الموقف ان القائمين على الحج ليس لديهم ادنى فكرة عن قدراتهم ولا عن عدد الحجاج ولا عن قدرة طرقهم ولا اى شئ. استهتار وتخلف للاسف وبدائية تدعوا للغضب.

رجعنا الى منى وبعد كل هذا التعب والمشقة يتوجب علينا الذهاب الى الجمرات لالقاء جمرة العقبة. 3 مليون حاج يمشون 4 كيلو بدون اى تنظيم وفى الحر الشديد. كل ما فعلتة المملكة انها اغلقت الطريق امام السيارات حتى يستطيع الحجاج المشى. كنت اتوقع ان ارى سيور متحركة لتساعد الحجاج على هذه ال4 كيلو ولكن طبعا تبخل المملكة على الحج بمثل هذه الافكار.
ان المشى الى الجمرات فعلا يعرض الحياة للخطر ويعظم المشقة التى يتعرض لها الحجاج. وصلنا لجمرة العقبة والقيناها وطبعا تهنا عند الرجوع لان العلامات فى المنطقة غير موجودة فلا تعلم اين انت ولا كيف تعود من حيث اتيت. لا يوجد تنظيم بالمرة تجربة صعبة جدا جدا جدا . المهم عدنا الى الخيام وذهبنا فى اليوم التالى لالقاء الجمرات والقاء الجمرات بالرغم من كل التعديلات التى فعلتها المملكة فى السابق الا انة لايزال خطر. فان الناس لايعلمون ماذا يفعلون بعد القاء الجمرات. بعد القاء الجمرات يخرجون عن طريق دفع الناس مما يعرض اكثرهم للوقوع على الارض. او يلقون الحصى على بعضهم البعض بدون وعى او يخبطك واحد فى وشك وهو بيرمى وهكذا. كم كنت اتمنى ان تضع الوزارة علامات ارشادية تخبر الحاج كيف يلقى الجمرات وكيف يخرج. فان انسب الوسائل فى القاء الجمرات ان يلقى الجمرات ويستمر فى السير ولا يخرج من مكانة لانة سوف يجد نفسة قد خرج فعلا اذا استمر فى السير فى طريقة ولا داعى للتدافع. كل المطلوب هو علامات ارشادية ولوحات مكتوب عليها باللغات الرئيسية مع بعض الرسومات كيفية الدخول والخروج ويا حبذا لو كانت هذه اللوحات اثناء السير من الخيام الى الجمرات.

بعد القاء الجمرات فى اليوم التالى واذا كنت من المتعجلين يتوجب عليك الذهاب الى مكة لعمل طواف الافاضة والوداع ثم التوجة الى جدة. للسفر.

لتذهب الى مكة فى هذا اليوم سوف تجد انة ليس امامك غير المشى او لو كنت من المحظوظين تركب موتوسيكل. لم كن من المحظوظين فمشيت الى مكة فى ساعتين. طواف الافاضة والوداع والسعى بين الصفا والمروة هايكون صعب جدا من المستحيلات لدرجة اثناء الطواف كان دعائى هو يارب قوينى لاتمام الطواف. تعب شديد جدا جدا جدا فوق الاحتمال. ومرة اخرى لا تدرى الناس كيف يخرجون من الطواف فيتدافعون للخروج وكنت اتمنى تعليمهم كيف يخرجون تدريجيا بدلا من التدافع كم كنت اتمنى ان يعطينى الفندق ورقة تخبرنى بانسب طريقة للخروج بعد انتهاء الطواف او وضع علامات ورسومات تخبر الحجاج كيفية الخروج. بعد ان اتممت الطواف قمت بالسعى بين الصفا والمروة. وبعد كام شوط بتنسى مين هوا الصفا ومين هوة المروة ولا يمكن تلاقى يافطة واحدة تقولك فين الصفا وفين المروة تقوم تسال الحجاج. واحد يقولك دة الصفا والتانى يقولك لا دا المروة. هو ماينفعش المملكة ووزارة الحج يحطوا يافطة واضحة عند الصفا وواحدة عند المروة؟ ما علينا بعد السعى كان يجب على العودة سريعا لاخذ حقائبى والتوجة لجدة ومرة اخرى اصطدم بالفقر فى مكة . فلا يوجد مواصلات . لا يوجد غير استغلال حيث عرض على سائق سيارة نصف نقل ان ياخذنى الى العزيزية مقابل 400 ريال طبعا مضطر توافق ولكن بعد ان انتظرت 10 دقائق لم ينطلق لانة يريد اكثر من راكب. نزلت وكنت محظوظا لارى موتوسيكل وافق على نقلى الى العزيزية مقابل 150 ريال. وصلت اخذت حقائبى واتجهت الى جدة احمد اللة على اتمام الحج وعندى سعادة شديدة بان الحج تم بنجاح ونسيت كل ما حدث واصبح كل الذى مريت بة ذكرى اخشى ان اقول انها ذكرى جميلة. اصبح تاخير الباص والمرشد الذى لايعلم اين الخيام والتاخر فى مطار جدة والشيك الذى لم يقبلوة مواقف اضحك منها واتذكرها العمر كلة ولكننى فعلا اريد للمسلمين ان يكونوا متقدمين. والحج هو اعظم مناسبة لذلك والحج هو اعظم فرصة ليعلم العالم عننا اذا نظمنا الحج واصبح الحج مناسبة راقية جدا من حيث النظام فسوف نكون فعلا تقدمنا فى شئ.

اتمنى ان يستفيد حجاج السنة المقبلة من هذه الموضوع كما اتمنى ان يصل ما كتبت للمسؤلين عن الحج فى المملكة ويعلمون انهم السبب فى معاناة وكارثة فيقومون بصرف المال على دراسة سريعه لحل المشكلات التى اوردتها. ونصيحتى لهم الاستعانة بغير السعوديين والاستعانة باشخاص مشهود لهم بالكفاءة والسرعة وليس الجهل والبيروقراطية. اتمنى ان تكون هناك فائدة من هذه الموضوع الذى كتبتة ولا اريد بة سوى اللة وارجو منك ان كان لديك تعليق ان تضيفة لاستفيد منة ويستفيد من يقرا هذه المقال. وشكرا.

2 comments:

Thoraya said...

حج مبرور و ذنب مغفور... بنفس الإحساس رجع ابي و امي من رحلة الحج مع اختلاف تفاصيل المعانة.... يا رب عنا على اصلاح انفسنا حتى نحسن ادارة بلدناو يا رب اكرمني بالحج في الوقت المناسب

Anonymous said...

صورتك حلوة وياليت تكتسب قليل من التواضع والمصداقية حتى تكتمل الصورة مع الداخل

لا بد من المشقة في الحج والاجمل ان لا تظهر اي مشاعر سلبية اثناء وبعد الحج والاخير ان تنظر للجانب المضيء وحياك الله وبياك أخ في الدين ونتمنى ان تعيد زيارة مكة بقلب اكثر حباً لاخوانك المسلمين